محلي

تحذيرات من خصصة الإخوان للتعليم في تعز

اليمن اليوم - خاص

|
08:09 2019/09/09
A-
A+
Doc-P-520369-636755390127954696.jpeg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook

 

حذرت مصادر تربوية من خطورة خصخصة قطاع التعليم في مدينة تعز وما سيسببه ذلك في حرمان شريحة واسعة من الطلاب من الالتحاق بالمدارس والجامعات وعجزهم من دفع رسومها.

 

وشهدت مدينة تعز انتشارا للجامعات والمدارس الخاصة في ظل عجز الجامعة الحكومية عن استيعاب مخرجات التعليم الثانوي والتدمير الواسع الذي تعرضت له المدارس الحكومية في المدينة.

 

وذكرت مصادر محلية جماعة الإخوان أنشأت اكثر من سبع جامعات خاصة إضافة إلى عدد من الكليات بالتزامن مع تدمير التعليم الحكومي في المدينة لتعزيز تجارتها في قطاع التعليم.

 

وأشارت المصادر إلى ان انتشار هذه الجامعات بسبب التوجه الاستثماري نحو التعليم والذي ينبغي ان يكون وفق انظمة ومعايير تتفق مع تقديم التعليم بصورة جيدة.

 

وتزامن تدشين العام الدراسي الجديد مع افتتاح عددا كبيرا من المدارس الأهلية بمدينة تعز ليصل عدد المدارس الخاصة إلى مايزيد عن مائتي مدرسة أهلية أساسية وثانوية.

 

وأكدت المصادر ان الجماعة الإخوانية تهدف من وراء انشاء هذه المؤسسات إلى كسب وجمع الأموال بعيدا عن جودة المخرجات التعليمية.

 

ويزداد الامر تعقيدا عند تسليط الضوء على وضع التعليم الحكومي والاهمال المتعمد لتدميره وخروج معظم المدارس الحكومية عن الخدمة بفعل الدمار الذي احدثته الحرب وتحويل عددا من المؤسسات التعليمية الى ثكنات ومواقع عسكرية.

 

وتعد أغلب المدارس الخاصة المستحدثة عبارة عن شقق سكنية غير مؤهلة لتكون حاضنة وبيئة تعليمية محفزة للتلاميذ من حيث سعة الفصول الدراسية والإضاءة والتهوية وفناء آمن للتلاميذ لينحصر الهدف من هذه المدارس في الاستثمار المالي في المقام الأول.

 

وتتركز 85 بالمائة من هذه المدارس في مديرية المظفر وحدها وتتبع اغلبها لشخصيات من حزب الإصلاح الإخواني.

 

ويترك تحديد الرسوم الدراسية للمدارس والجامعات الخاصة ومالكوها بشكل مزاجي وبعيدا عن اي قوانين منظمة ما يحرم شريحة واسعة من الطلاب من التعليم في ظل ارتفاع الرسوم الدراسية واغلاق المدارس الحكومية ابوابها.

جميع الحقوق محفوظة © قناة اليمن اليوم الفضائية
جميع الحقوق محفوظة © قناة اليمن اليوم الفضائية